الرئيسية / أخبار فلسطينية / الفدائي يعتلي صدارة مجموعته بفوز ثمين على شقيقه المنتخب العُماني
تنزيل

الفدائي يعتلي صدارة مجموعته بفوز ثمين على شقيقه المنتخب العُماني

غزة/الحقيقة سبورت/

اعتلى المنتخب الفلسطيني الأول لكرة القدم صدارة المجموعة الآسيوية الرابعة، إثر فوزه على ضيفه منتخب عُمان (2/1)، في اللقاء الذي جمع الفريقين على استاد الشهيد فيصل الحسيني

 

واقترب المنتخب الفلسطيني من الوصول لنهائيات كأس آسيا للمرة الثانية على التوالي، بعدما رفع رصيده إلى 6 نقاط، مقابل 3 نقاط لعُمان التي تراجعت للمركز الثاني.

 

وجاءت الأهداف الثلاثة في الشوط الأول من اللقاء، حيث سجل لفلسطين كل من جوناثان سورية في الدقيقة 13 وياسر إسلامي في الدقيقة 20، بينما سجل هدف عمان أحمد مبارك في الدقيقة 44.

 

وقدّم المنتخب الفلسطيني شوطا أول مميز للغاية، حيث دخل المنتخب مهاجما منذ البداية، فأهدر الهدف الأول عبر رأسية قلب الدفاع هيثم ديب، لكنه نجح في ترجمة أفضليته لهدف التقدم عندما حول شادي شعبان كرة عرضية قابلها اللاعب جوناثان سورية برأسه على يمين الحارس علي الحبسي.

 

استمر المنتخب الفلسطيني في أفضليته ومحاولاته الجادة لتعزيز تقدمه ونجح الفريق في إضافة الهدف الثاني في كرة كان السبب المباشر بها، اللاعب سامح مراعبة، الذي خطف الكرة وسددها في جسد الحارس علي الحبسي لترتد على حدود المنطقة للاعب ياسر إسلامي الذي استلمها وسددها قوية في أعلى الزاوية اليسرى للحارس الحبسي.

 

حاول منتخب عمان على فترات العودة للقاء، مع تحركات لاعبيه خالد الهاجري وعبد العزيزمقبالي، وبدأ في الوصول للمرمى الفلسطيني.

 

ومن كرة ثابتة، سجلت عُمان هدفها الأول من كرة ثابتة للاعب احمد مبارك، لينتهي الشوط الأول (2/1) لصالح فلسطين.

 

في الشوط الثاني تحسن أداء عُمان بشكل واضح مع دخول اللاعب رائد صالح الذي أحدث انتعاشة واضحة في وسط الميدان مع احمد مبارك، لكن مشكلة عمان تمثلت في صعوبة اختراق دفاعات فلسطين.

 

حاول المنتخب الفلسطيني إيقاف تقدم لاعبي عُمان بتغييرين مهمين في وسط الميدان بدخول محمد يامين والكسيس نصار، بهدف إعادة التوازن لصفوفه، وتبعه بآخر هجومي بدخول احمد ماهر، بينما حاول منتخب الدفع باللاعب سما الحسني مكان جميل اليحمدي، لكن المنتخب الفلسطيني حافظ على تقدمه حتى النهاية.

Print Friendly

عن حسام الغرباوي

اترك رد

Powered by Maç Sonuçları & Canlı Skor Mobil
%d مدونون معجبون بهذه: