الرئيسية / أخبار عربية / بالتفاصيل: المنخب التونسي يقتنص الفوز من أنياب المنتخب المصري بالفوز عليه بهدف نضيف بالتصفيات
14

بالتفاصيل: المنخب التونسي يقتنص الفوز من أنياب المنتخب المصري بالفوز عليه بهدف نضيف بالتصفيات

أفريقيا / الحقيقة سبورت

 

استثمر المنتخب التونسي عاملي الأرض والجمهور وتغلب على نظيره المصري 1 / صفر صباح اليوم الاثنين في أولى مباريات الفريقين بالمجموعة العاشرة في التصفيات المؤهلة إلى نهائيات كأس الأمم الأفريقية 2019 لكرة القدم المقررة في الكاميرون.

وعلى الملعب الأولمبي برادس ، حسم المنتخب التونسي المواجهة العربية الخالصة بهدف وحيد سجله طه ياسين الخميسي في الدقيقة 48 ، لينفرد المنتخب التونسي بصدارة المجموعة برصيد ثلاث نقاط.

وكانت المجموعة قد شهدت مساء السبت تعادل النيجر وسوازيلاند سلبيا ليحصد كل منهما نقطته الأولى في التصفيات.

وحقق المنتخب التونسي التوازن المطلوب بين الجانبين الدفاعي والهجومي وفرض تفوقه الهجومي طوال الشوط الأول وكاد يتقدم خلاله لولا تصدي القائم لكرة في الدقيقة 13 والحذر الدفاعي للمنتخب المصري وكذلك افتقاد الدقة في اللمسة الأخيرة في أكثر من مناسبة.

وفي الشوط الثاني، استثمر المنتخب التونسي الفرصة التهديفية الأولى ليسجل هدف المباراة الوحيد، ودخل المنتخب المصري في أجواء المباراة بشكل أكبر حيث بادل أصحاب الأرض الفرص التهديفية الحقيقية مع استمرار تفوق الفريق التونسي، لكن كل المحاولات باءت بالفشل لينتهي اللقاء بفوز تونس 1 / صفر.

وسبق صافرة البداية الوقوف دقيقة صمت حدادا على أحمد القروي الرئيس السابق لنادي البنزرتي التونسي والذي فارق الحياة مساء الخميس بعد صراع مع المرض.

ولم تستمر فترة جس النبض كثيرا وبدأ المنتخب التونسي ضغطا هجوميا مكثفا في الدقائق الأولى ليجبر نظيره المصري على التراجع لتقليص الخطورة على شباك الحارس شريف إكرامي.

وجاءت أخطر المحاولات المبكرة في الدقيقة السادسة حيث انطلق التونسي يوسف المساكني وراوغ داخل منطقة الجزاء لكن المدافع المصري علي جبر أحبط المحاولة ببراعة.

وحالف الحظ الحارس المصري شريف إكرامي في الدقيقة 13 حيث أناب عنه القائم في التصدي لكرة سددها المدافع التونسي صيام بن يوسف برأسه وسط ارتباك في منطقة الجزاء.

وقدم المنتخب المصري أكثر من محاولة هجومية مستفيدا من التوازن الذي صنعه محمد النني في وسط الملعب وتحركات النجم محمد صلاح لكنه واجه صعوبة كبيرة في تهديد المرمى التونسي في ظل سرعة تراجع عناصر أصحاب الأرض.

واستطاع رمضان صبحي التخلص من الحصار الدفاعي وتوغل داخل منطقة الجزاء في الدقيقة 21 ثم مرر عرضية لكن الدفاع التونسي أطاح بها دون أي خطورة على المرمى.

وتألق المساكني مجددا في الدقيقة 25 حيث راوغ الدفاع ببراعة وسدد كرة زاحفة قوية من حدود منطقة الجزاء لكن علي جبر تصدى لها ، ثم سدد كرة مباغتة بقدمه اليسرى في الدقيقة 27 لكن إكرامي تصدى لها بثبات.

وأتيحت أول فرصة حقيقية للمصري محمود كهربا في الدقيقة 30 إثر هجمة صنعها رمضان صبحي وعبد الله السعيد ، لكن كهربا صوب الكرة من داخل منطقة الجزاء دون تركيز بعيدا عن المرمى.

واستعاد المنتخب التونسي ضغطه الهجومي مستفيدا من العرضيات الخطيرة من جانب علي معلول، وكاد صيام بن يوسف أن يسجل في الدقيقة 33 إثر ضربة ركنية لكنه سدد الكرة برأسه فوق العارضة.

وضاعت فرصة ثمينة أخرى على المنتخب التونسي في الدقيقة 44 ، حيث أرسل علي معلول عرضية عالية إلى طه ياسين الخنيسي الذي سدد الكرة برأسه لكنها اصطدمت برأس أحمد فتحي لتخرج إلى ضربة ركنية لم تستغل ، ولم تسفر الدقائق المتبقية من الشوط الأول عن جديد لينتهي بالتعادل السلبي.

وبعد دقيقتين فقط من بداية الشوط الثاني، افتتح المنتخب التونسي التسجيل، حيث أرسل يوسف المساكني طولية إلى طه الخنيسي الذي انطلق داخل منطقة الجزاء ثم سدد كرة ارتطمت بيد إكرامي قبل أن تسكن الشباك.

وكاد عبد الله السعيد يدرك التعادل للمنتخب المصري في الدقيقة 56 حيث تلقى تمريرة من النني وسدد كرة ساقطة (لوب) من داخل منطقة الجزاء لكنها مرت بجوار القائم مباشرة.

وضغط المنتخب التونسي بحثا عن تعزيز تقدمه وشن هجمة مرتدة سريعة في الدقيقة 58 انتهت بعرضية من فخر الدين بن يوسف لكن أحمد فتحي هيأ الكرة بهدوء ليمسك بها إكرامي.

وتوغل النجم المصري محمد صلاح داخل منطقة الجزاء في الدقيقة 63 وسدد كرة خادعة لكن الحارس التونسي معز بن شريفية كان متيقظا وأمسك بالكرة بثبات.

وفي الدقيقة 72 سقط محمد عبد الشافي مصابا لكنه تلقى العلاج وواصل اللعب وأجرى هيكتور كوبر المدير الفني للمنتخب المصري تبديلين دفعة واحدة حيث أشرك عمرو جمال ومصطفى فتحي بدلا من عبد الله السعيد ورمضان صبحي.

وأشرك نبيل معلول ، المدير الفني للمنتخب التونسي ، حمدي الحرباوي بدلا من الخنيسي في الدقيقة 77 .

بعدها تراجع الإيقاع شيئا ما وكثف المنتخب التونسي تركيزه بشكل أكبر على الجانب الدفاعي للحفاظ على تقدمه، واعتمدت محاولاته بشكل أساسي على الهجمات المرتدة السريعة.

وأجرى كوبر تبديله الثالث في الدقيقة 86 حيث أشرك عمرو وردة بدلا من كهربا ودفع معلول باللاعب نعيم السليتي بدلا من المساكني في الدقيقة 90 ، ولم تسفر محاولات الفريقين في الدقائق الأخيرة عن جديد لينتهي اللقاء بفوز تونس 1 / 0

Print Friendly

عن فادي الزعانين

اترك رد

Powered by Maç Sonuçları & Canlı Skor Mobil
%d مدونون معجبون بهذه: