الرئيسية / أخبار دولية / الفارو مورتا أحتفالات رائعة….وبعدها دموع عطافية للرحيل عن ريال مدريد
1

الفارو مورتا أحتفالات رائعة….وبعدها دموع عطافية للرحيل عن ريال مدريد

اسبانيا / الحقيقة سبورت

 

تحولت حالة مهاجم ريال مدريد الإسباني ألفارو موراتا من الاستمتاع باحتفالات التتويج بلقب الليجا في ساحة ثيبيليس إلى الرغبة في الرحيل عنها دون قدرته على احتواء دموعه بين مبادرات من زملائه لمواساته، ما جعل الأمر يبدو في النهاية كوداع وشيك حزين.

ولم يشارك موراتا بالصورة التي كان يأمل فيها هذا الموسم حيث لعب ألف و331 دقيقة موزعة على 26 جولة، لكن دوره كان مهما حيث يعد ثاني أكبر هدافي الفريق في الليجا بعد كريستيانو رونالدو برصيد 15 هدفا.

بدأ اللاعب الاحتفالات بحماس كبير من خلال مقاطع فيديو على الشبكات الاجتماعية حيث يحتفل فيها مع لوكاس فاسكيز وكيكو كاسيا، باقتحام قاعة المؤتمرات الصحفية مع باقي اللاعبين ليمازح المدير الفني زين الدين زيدان.

لم يتوقف المزاح عند هذا بل جلس في مكان زيدان ورد على أسئلة الصحفيين، كما اشتمل على أنواع أخرى من المزاح، كالانزلاق على أرضية المطار ليعرقل أحد أفراد الأمن قبل أن يلتقط الاثنان صورة تذكارية معا.

هتف مع هبوطه من الطائرة، ورقص في الحافلة التي أقلت الفريق لساحة ثيبيليس، حيث استمر الاحتفال حتى سرت مشاعر غريبة في جسده.

أنهى اللاعب الاحتفال بالابتعاد عن مظاهره، وقف يستند على المتاريس ليشاهد تمثال الإلهة ثيبيليس، بينما يحتفل الجمهور في ظهره باللقب الـ33 في الليجا دون قدرته على احتواء دموعه.

كان داني كارفاخال أول من أدرك الوضع وتوجه لمواساة زميله، واضعا يده على ظهره، وانتهت المبادرة بعناق جماعي انضم له لاحقا الكولومبي خاميس رودريجز، ماركو أسينسيو وناتشو فرناندز وكيكو كاسيا في مجموعة لقطات رصدتها كاميرات قناة (كواترو).

وكان آخر الصاعدين للحافلة في نهاية الحفل وعلى محياه ترتسم أمارات تدل على اقتراب رحيله عن النادي بنهاية الموسم، إذا حدث هذا ستكون ثاني مرة يرحل فيها عن النادي الذي يتأهل فيه وقد تكون نهاية قصة قصيرة حزينة، لكنها مليئة بالإنجازات.

Print Friendly

عن فادي الزعانين

اترك رد

Powered by Maç Sonuçları & Canlı Skor Mobil
%d مدونون معجبون بهذه: