أخبار عاجلة
الرئيسية / أخبار فلسطينية / بهية شاهين.. فريقي الاقرب للتتويج والقادم افضل لمنتخباتنا ونستحق الوقوف على منصات التتويج
بدون عنوانالبي

بهية شاهين.. فريقي الاقرب للتتويج والقادم افضل لمنتخباتنا ونستحق الوقوف على منصات التتويج

رام الله – بسام ابو عرة/

عبرت بهية شاهين نجمة فريق سرية رام الله الاولى والمنتخب الوطني بكرة القدم عن رضاها التام لما قدمته لاعبات الفدائي امام منتخبات تايلند وتايوان  ضمن مجموعة فلسطين التي استضافها الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم  على ملاعبنا مؤخرا ، مؤكدة ان هناك فروقات شاسعة بيننا وبين هذه المنتخبات الدولية التي تتدرب ليل نهار وباستمرار كونهما يلعبون كرة القدم باحتراف كامل وليس كما نحن كرة القدم لدينا هواية فقط، ومع وجود الفارق الكبير بيننا وبينهم الا انا جارينا مستواهم الى حد ما ولعبنا حتى الرمق الاخير وخرجنا باقل الخسائر .

واضافت شاهين: الجميع يعلم ان منتخبات شرق اسيا بنين وبنات من افضل المنتخبات على مستوى القارة الاسيوية وتطورهم سريعا في كرة القدم كونهم يلعبون باحتراف  وهناك اهتمام غير طبيعي بالفرق والمنتخبات النسوية بهذه اللعبة، فيما نحن نحاول قدر المستطاع مجاراة هذه المنتخبات الذهبية بالارادة والعزيمة ومن خلال اهتمام الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم ودائرته النسوية الذين يقومون بجهود جبارة كي نتطور ونتقدم في المستويات الفنية والبدنية حتى نستطيع الوصول لمستويات منتخبات آسيا وغيرها من القارات.

وتابعت : لا ننسى جهود اللواء جبريل الرجوب رئيس الاتحاد الفلسطيني لما يقدمه لنا من دعم لا محدود واهتمام غير مسبوق في سبيل الوصول بنا الى افضل المستويات الكروية النسوية على مستوى اسيا والمنتخبات العربية.

واشارت الى ان القادم افضل بكثير للمنتخبات النسوية من خلال مواصلة التدريبات والاهتمام بالعناصر الصغيرة ومتابعتها وصقل مواهبها والاهتمام بها من خلال الاندية والاتحاد وبوجود اكاديميات كروية خاصة يكون الامر افضل بكثير من اجل وجود لاعبات بكثرة لاننا دوما نحتاج لاعبات ليواصلن المشوار .

وتحدثت عن فريقها سرية رام الله الاولى وقالت:فريقنا الافضل بالدوري ولدينا لاعبات مميزات ومعظمهن يلعب ضمن صفوف  المنتخب الوطني ، ففريقنا متميز جدا وله صولاته وجولاته وننتظر التتويج، كوننا الاقرب الى الفوز بالدوري فلم نخسر اي مباراة حتى الان ونحن متصدرون وبانتظار اعادة اطلاق ما تبقى من مباريات ، ففريق السرية على بعد مباراة ليتوج باللقب.

واضافت بهية: هدفنا الاوحد الان بعد انتهاء الاستحقاق الدولي للمنتخب هو الفوز بالدوري ، وسنكون جاهزون للمباريات القادمة من خلال استمرارية التدريبات خاصة بعد اخذنا فسحة بعيد انتهاء الاستحقاق الدولي مع المنتخب.

ولم تخف شاهين عن وجود عوائق واعتبرت ان العائق الوحيد يكمن  بعدم توفر دعم مادي كاف وتدريبات وطالبت باستمرار التدريبات والمعسكرات التدريبية على مدى العام وليس فقط عند وجود بطولة او استحقاق خارجي حتى نكون على جاهزية دوما .

وافتخرت  بهية بجميع عناصر المنتخب  النسوي لما يقدمن من مجهودات بغية تحسين مستوياتهن وتقديم مباريات جيدة ومن ثم  نتائج تكون مرضية..

وكانت شاركت بهية شاهين منتخبنا النسوي في اكثر من مشاركة خارجية  مع المنتخب تحت ١٧ عاما في قطر واحرز المنتخب  المركز الثالث، واعتبرتها بهية افضل مشاركة  و شكرت المدربة جينا خنوف التي كانت مدربة للمنتخب يومها وعملت كل ما تستطيعه كي يتطور المنتخب وينافس بقوة حيث استطعنا يومها الفوز بالمركز الثالث ،  واضافت : تحملت خنوف الكثير واجتهدت وتعبت من اجلنا فكل التقدير لها على ذلك كونها قدمت لنا كل شيء.

وواضافت : شاركنا في اخر بطولة في مينامار وخسرنا   بجميع المباريات حيث كانت جميع الظروف ضدنا  من جو ومناخ صعب جدا وكل الامور الحياتية هناك فلم نستطع التأقلم هناك على اجواء تلك البلاد.

ختمت بهية شاهين حديثها: القادم افضل للمنتخبات النسوية بكرة القدم خاصة اذا ما تم مواصلة الاهتمام فيهن من قبل المسؤولين ونحن على ثقة تامة بهذا الاهتمام الذي نراه بام اعيننا ولكن الامر بحاجة لمزيد من الخبرة لدينا كلاعبات حتى نصل الى ما نصبو ايه واتمنى ان نحرز قريبا لقبا عربيا او دوليا لاننا نستحق ان نقف على منصات التتويج.

17857444_1447667391942339_567518655_n 17888344_1447667375275674_424652087_n 17888507_1447667405275671_25747904_n

Print Friendly

عن حسام الغرباوي

اترك رد

Powered by Maç Sonuçları & Canlı Skor Mobil
%d مدونون معجبون بهذه: