الرئيسية / أخبار دولية / لماذا أتلتيكو مدريد الدابة السوداء للريال على “سانتياجو برنابيو؟”
img.kooora.com

لماذا أتلتيكو مدريد الدابة السوداء للريال على “سانتياجو برنابيو؟”

اسبانيا / الحقيقة سبورت / وكالات

 

يحل أتلتيكو مدريد، ضيفًا، على جاره ريال مدريد، السبت المقبل في “ديربي العاصمة” بالليجا ضمن الجولة الـ31، وهو في أفضل حالاته الفنية، خلال الآونة الأخيرة.

ويتسلح أتلتيكو، بتحقيق 3 انتصارات متتالية على الفريق الملكي، في عقر داره بالليجا، لكن مع 3 فرق، و4 هدافين، وجمل خططية مختلفة، و27 لاعبًا، كانوا تحت إمرة دييجو سيميوني، خلال هذه المواجهات.

وتحققت هذه الانتصارات، بدءًا من كورتوا، وميراندا، وأردا توران، وكوستا، وراؤول جارسيا، وديفيد فيا، وكريستيان رودريجيز، وبابتيستاو، مرورًا بجريزمان، وتوريس، ونيجويز، وأوبلاك، وماتياس كرانيفيتر، وأنخل كوريا، بالإضافة لأسماء أخرى كانت حاضرة في مواجهات الديربي منذ قدوم الـ”تشولو”.

ومن بين 3 تشكيلات أساسية مختلفة، تكرَّر ظهور 4 لاعبين فقط فيها، وهم: خوانفران توريس، ودييجو جودين وجابي فرنانديز، وكوكي ريسوركسيون، وسيكونون أيضًا حاضرين خلال موقعة السبت المقبل.

كما تعاقب على مواجهات الديربي الثلاث الأخيرة، أمام جماهير الفريق الملكي، 4 هدافين مختلفين ضمن تشكيلة القطب الآخر للعاصمة الإسبانية، لكنهم لم يظهروا لأكثر من مرة خلال هذه المواجهات.

واللاعبون هم: مهاجم تشيلسي حاليًا، دييجو كوستا، الذي كان حاضرًا في مباراة 28 سبتمبر 2013 وانتهت (0-1)، وتياجو مينديش، وأردا توران بمباراة الدور الأول لموسم (2014 – 2015)، وانتهت (1-2).

وأخيرًا الفرنسي أنطوان جريزمان، الحاضر في مواجهة الدور الثاني الموسم الماضي، وانتهت بهدف نظيف.

وتعد الفترة الأخيرة، هي الأفضل لأتلتيكو في مواجهة الريال على ملعبه ضمن 79 مواجهة أخرى في مناسبات أخرى بالدرجة الأولى، حيث لم يتمكن مسبقًا من تحقيق فوزين متتاليين، خلال زيارته لملعب “البرنابيو”.

كما التقى الجاران، خلال الآونة الأخيرة في مباراة كأس السوبر الإسباني، على نفس الملعب، وانتهت بالتعادل بهدف في كل شبكة، وأخرى في كأس الملك، وانتهت بالتعادل أيضا (2-2).

بالإضافة إلى مواجهة أخرى في ربع نهائي دوري الأبطال موسم (2014-2015) وانتهت بفوز الميرينجي بهدف قاتل قبل النهاية بدقيقتين، وصعدت بالريال للمربع الذهبي.

وتعود بداية سلسلة انتصارات “الروخيبلانكوس” على الريال لموسم (2013-2014) الذي شهد تتويج رجال الـ”تشولو” بلقب الليجا، وكانت في الجولة السابعة بهدف أحرزه دييجو كوستا.

وفي العام التالي، مباشرة، تحديدا في 13 سبتمبر2014، كرر أتلتيكو فوزه على الريال في عقر داره، لكن هذه المرة (2-1)، حيث تقدم مينديش قبل أن يتعادل كريستيانو، ثم سجل أردا توران هدف الانتصار للأتلتي.

أما المناسبة الأخيرة، فكانت في مباراة الدور الثاني للموسم الماضي في 27 فبراير/شباك عام 2016 وشهدت الخسارة الأولى للفرنسي زين الدين زيدان كمدير فني للفريق الملكي، وكان صاحب هدف انتصار أتلتيكو هداف الفريق حاليًا، الفرنسي أنطوان جريزمان.

والسؤال الذي يتبادر لأذهان عشاق الميرينجي، هو هل يتكرر مسلسل تفوق القطب الآخر للعاصمة الإسبانية على فريقهم في قلب ملعب “البرنابيو” أم يضع رفقاء البرتغالي كريستيانو رونالدو حدًا لهذا الأمور، ويزيحون أول عقبة في طريقهم نحو استعادة لقب الليجا الغائب عن الخزائن الملكية منذ موسم (2011-2012)؟.

Print Friendly

عن فادي الزعانين

فادي عطا الزعانين .... من سكان مدينة بيت حانون شمال غزة أعمل في مجال الاعلام الرياضي منذ 5 سنوات وحاليا مع مؤسسة أمواج الاعلامية الرياضية مراسل اذاعي وعضو مجلس ادارة موقع الحقيقة سبورت و محرر أخبار للموقع.

اترك رد

Powered by Maç Sonuçları & Canlı Skor Mobil
%d مدونون معجبون بهذه: