أخبار عاجلة
الرئيسية / أخبار فلسطينية / شعر بمرارة كبيرة عند مروره بجدار الفصل العنصري.. العداء الجنوب افريقي ستين يتوجاً بطلاً لسباق مارثون فلسطين الدولي الخامس
9998812253

شعر بمرارة كبيرة عند مروره بجدار الفصل العنصري.. العداء الجنوب افريقي ستين يتوجاً بطلاً لسباق مارثون فلسطين الدولي الخامس

بيت لحم/الحقيقة سبورت/

توج الجنوب افريقي مارفن ستين كامب (28 عاما)، بالمركز الاول في سباق ماراثون فلسطين الدولي الخامس والذي انطلق اليوم الجمعة، في مدينة بيت لحم بمشاركة (6000) مشارك من فلسطين والخارج.

وقطع كامب مسافة السباق والبالغة ( 42.195كم) في ساعتين و51 دقيقة.

وقال كامب انه “شعر بغصة كبيرة عند مروره اثناء السباق بجوار الجدار العنصري الذي يقطع اوصال المدن والقرى الفلسطينية”.

بمشاركة اللواء جبريل الرجوب رئيس اللجنة الاولمبية الفلسطينية الذي أعطى شارة البدء, كما وشارك نحو 6 آلاف متسابق محلي وأجنبي، حيث بدأت صباح اليوم الجمعة 31-3-2017، فعاليات ماراثون فلسطين الدولي الخامس، والتي انطلقت من ساحة المهد في بيت لحم.

وقد شمل الماراثون عدة سباقات وهي: (42.195 كم) و(21 كم) و(10كم)، كما تم إضافة سباق جديد هذا العام وهو “سباق العائلة” الخاص بالأسرة، وبمسافة 3 كم.

ويشارك في الماراثون ايضا حوالي (500) شخص من ذوي الاحتياجات الخاصة مجانا، اضافة الى مشاركة (149) طالبا من طلاب المدارس، تم فرزهم بعد مسابقة نظمتها وزارة التربية والتعليم، يشاركون كمنافسين الى جانب العدائين، وسبق الانطلق رفع علم فلسطين بطول 100 متر في ساحة المهد، كما سيتم تنظيم العديد من النشاطات الترفيهية والفنية والثقافية في اجواء احتفالية، وسيتم منح الفائزين جوائز مالية.

 

وأكد د. مازن الخطيب رئيس الاتحاد الفلسطيني المركزي لالعاب القوى، أن عدد المشتركين بلغ (5860) متسابقا من 47 دولة في العالم، من بينها بريطانيا، الولايات المتحدة الاميركية، الدانمارك، كندا، فرنسا، البرازيل، جنوب افريقيا، هولندا، النرويج، ايطاليا، اليونان، بولندا، وغيرها.

وأشار الخطيب إلى أن عدد المشاركين من الاجانب وصل الى (700)، في المقدمة بريطانيا (112) متسابقا ومتسابقة، أميركا (85)، الدانمارك (70)، لافتا الى ان الاحتلال منع مشاركة عدائين من قطاع غزة في الماراثون.

واوضح بالتفصيل لعدد المشاركين في كل سباق على النحو التالي: الماراثون (361)، نصف ماراثون (625)، 10 كم (3500)، سباق العائلة (800)، وذوي الاحتياجات الخاصة(500).

هذا وقد منعت سلطات الاحتلال الاسرائيلي 86 متسابقا من مغادرة غزة للمشاركة في ماراثون فلسطين الدولي الذي انطلق اليوم الجمعة، في بيت لحم.

وقال الخطيب، ان الاحتلال منح 27 مشاركا فقط معظمهم اداريين تصاريح لمغادرة غزة الى بيت لحم، فكان قرارهم عدم الذهاب تضامنا مع الرياضيين”.

واكد الخطيب ان الاحتلال لن يستطيع ان ينال من ارادة شعبنا رغم كل العراقيل التي يضعها امام حريتنا في الحركة.

 

بدوره أوضح محافظ بيت لحم اللواء جبرين البكري، أن هذا الماراثون يحمل رسائل مختلفة، حيث تعتبر الرسالة الاهم من اقامته رسالة وطنية كونه يركز على الواقع الفلسطيني الخاص بمنع حرية الحركة وسرقة الارض وإقامة الجدار العنصري وهي ممارسات عنصرية تنافي مواثيق حقوق الانسان، اضافة الى مساهمة الماراثون مع حجم المشاركة الدولية فيه والتغطية الاعلامية المحلية والدولية في فضح ممارسات الاحتلال الاسرائيلي.

 

في هذا السياق  قالت وزيرة السياحة والآثار رولا معايعة، إن مارثون فلسطين يمثل نمطا جديدا من الانماط السياحية والتي تعمل الوزارة  من اجل ان تكون رافدا لقطاع السياحة والنهوض به.

واضافت معايعة :على هامش اطلاق ماراثون فلسطين الدولي الخامس في بيت لحم اليوم الجمعة، انه الى جانب خلق واقع للسياحة الرياضية فانه لدينا سياحة المسارات وسياحة بيئية وغيرها من الانماط السياحية، مشيرة الى ان هذا النشاط الرياضي سيسهم في رفد السلة السياحية التي تمتلكها فلسطين، لتكون مقصدا سياحيا في مختلف ايام السنة ومن مختلف دول العالم.

وحول سؤالها كيف تعمل الوزارة على استثمار هذا الحدث الرياضي في استقطاب الوفود سياحية جديدة الى فلسطين، قالت معايعة: ان هذا الحدث الرياضي الهام والعديد من الاحداث المهمة التي تمر بها فلسطين، يساهم بالتأكيد على ان ما تمتلكه فلسطين من مدن ومواقع سياحية واثرية وتراثية وتاريخية مفتوحة لاستقبال السياح من مختلف دول العالم، كما جاء في الوكالة الفلسطينية الرسمية.

واضافت هذا الحدث الرياضي يعطي صورة حقيقة وواقعية عن فلسطين وطبيعة شعبها المضياف، علاوة على ان السائح والزائر والمشارك في هذا الحدث سينقل صورة جميلة ورائعة عن واقع الشعب الفلسطيني وواقع المدن والمواقع السياحية التي تتغنى بها فلسطين، وسيسهم في الترويج لفلسطين ولكافة المرافق السياحية الفلسطينية في ظل حجم المشاركة الدولي والتغطية الإعلامي المحلية والدولية لهذا العرس الفلسطيني.

وبالنسبة لتوجهات مستقبلية لاستثمار هذا الحدث الرياضي للترويج للمواقع السياحية والاثرية التي تمتلكها فلسطين، قالت الوزيرة “يبدأ هذا الحدث الرياضي من امام احد أهم كنائس العالم وهي كنيسة المهد، مرورا بمختلف ارجاء مدينة بيت لحم التي تعج بالعديد من المواقع السياحية والاثرية، ولهذا دلالة كبيرة على اهمية البعد السياحي في هذا الموضوع.

حيث تمتلك هذه المواقع العديد من اللوحات الارشادية والتعريفية واللوحات التوجيهية والتي ستوضح لأكثر من 6 آلاف مشارك من 60 دولة من مختلف دول العالم اهمية هذا المواقع وتاريخها وتزيد الوعي حول المواقع الاثرية والسياحية التي تمتلكها فلسطين، عدا عن مرور مسار المارثون بالقرب من الجدار العنصري ليعطي صورة حية عن واقع الاحتلال الاسرائيلي والذي عمل على فصل مدينة بيت لحم عن توأمها القدس وذلك لأول مرة بالتاريخ.

مما يعطي رسالة وطنية للعالم اجمع عن الواقع الفلسطيني والخاص بمنع حرية الحركة ومصادرة الاراضي واقامة الجدار من قبل الاحتلال.

عن حسام الغرباوي

اترك رد

Powered by Maç Sonuçları & Canlı Skor Mobil
%d مدونون معجبون بهذه: