الرئيسية / أخبار دولية / الكشف عن العقوبة المحتملة ضد ميسي
ليونيل ميسي نجم منتخب الأرجنتين

الكشف عن العقوبة المحتملة ضد ميسي

في تطور جديد بشأن أزمة الأرجنتيني ليونيل ميسي مع الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا”، أكدت مصادر داخل الاتحاد الأرجنتيني للعبة أن مهاجم برشلونة الإسباني قد يتلقى عقوبة إيقاف تتراوح بين مباراة إلى 4 مباريات بداعي قيامه بإهانة طاقم التحكيم لمباراة منتخب بلاده وتشيلي الأخيرة في تصفيات أمريكا الجنوبية المؤهلة لمونديال روسيا 2018.

كان الفيفا أبلغ الاتحاد الأرجنتيني لكرة القدم بأنه سيفتح تحقيقا مع ميسي على خلفية الإهانات، التي وجهها الأخير إلى الطاقم التحكيمي بقيادة ساندرو ريتشي، وتحديدا إلى البرازيلي إيمرسون أوجوستو، الحكم المساعد للمباراة المذكورة.

وذكرت صحيفة “لا ناسيون” الأرجنتينية أن الفيفا لجأ إلى تطبيق المادة 77 من اللائحة التأديبية، التي تخول له حق توقيع عقوبة على أي لاعب يرتكب مخالفة جسيمة، لم يتمكن الحكام من رصدها.

ومن جانبه، نفى الاتحاد الأرجنتيني لكرة القدم بشكل قاطع كل الاتهامات الموجهة لميسي من قبل الفيفا.

وقال الاتحاد الأرجنتيني لكرة القدم في بيان له نقلته وكالة “تيلام” للأنباء “في حال إذا ما كان السلوك مهين، كان من المفترض على الحكم المساعد أن يطالب بمعاقبة اللاعب على الفور”.

وقرر الفيفا فتح تحقيق في الواقعة بعد مرور 4 أيام على انقضاء مباراة الأرجنتين أمام تشيلي، بعد أن استلم مقطعا مصورا “فيديو”، يظهر فيه ميسي وهو يهين الحكم المساعد.

وأضاف الاتحاد الأرجنتيني لكرة القدم مدافعا عن ميسي “إذا كان قام بهذا، فهذا لم يكن بقصد إهانة شخص الحكم، من المستحيل أن يكون الحكم قد غفل عن إدراك الإهانات في ظل تواجد الطرفين بالقرب من بعضهما البعض”.

ورغم رد اتحاد الكرة الأرجنتيني على اتهامات الفيفا، يتشكك المسؤولون في هذا الاتحاد في إمكانية نجاة ميسي من العقوبة، التي يقدرونها بمباراة أو اثنين.

فيما أكدت صحيفة “لا ناسيون” الأرجنتينية أن عقوبة ميسي ستكون أغلظ مما هو متوقع، مشيرة إنه قد يتلقى عقوبة إيقاف تتراوح بين مباراتين و4 مباريات.

وإذا ما تم توقيع عقوبة الإيقاف لمباراتين، سيغيب ميسي عن مباراة منتخب بلاده اليوم، الثلاثاء، أمام بوليفيا، ثم أمام أوروجواي في مونتفيديو في 31 أغسطس/ آب المقبل.

أما إذ وصلت العقوبة إلى 4 مباريات، فسيغيب ميسي أيضا عن مباراتي فنزويلا في الخامس من سبتمبر/ أيلول القادم، وبيرو في الخامس من أكتوبر/ تشرين الأول، وهما المباراتان، اللتان تستضيفهما الأرجنتين على ملعبها.

وبعد ذلك يتبقى لميسي مباراة واحدة فقط في تصفيات المونديال أمام الإكوادور في كيتو.

يذكر أن لاعب وسط تشيلي جاري ميدل كان اعتدى لفظيا على الحكم الأرجنيتني نيستور بيتانا في إحدى مباريات التصفيات في 2016 لينال على إثر ذلك البطاقة الحمراء، ويعاقب بالإيقاف لأربع مباريات.

ويتأثر المنتخب الأرجنتيني كثيرا بغياب ميسي عن تشكيلته الأساسية.

وتحتل الأرجنتين المركز الثالث في ترتيب تصفيات أمريكا الجنوبية المؤهلة للمونديال برصيد 22 نقطة، بفارق 8 نقاط عن البرازيل، صاحبة الصدارة.

وتتأهل المنتخبات الأربعة الأولى إلى المونديال مباشرة، فيما يخوض صاحب المركز الخامس مباراة فاصلة أمام أحد منتخبات أوقيانوسيا لحسم بطاقة التأهل الأخيرة.

المصدر – وكالات

Print Friendly

عن صلاح حجاج

اترك رد

Powered by Maç Sonuçları & Canlı Skor Mobil
%d مدونون معجبون بهذه: